فإن السمك في لشبونة في الفترة من 7 إلى 17 أبريل 2011، حيث ارتفعت من تسعة إلى 11 عدد أيام مدة هذا الحدث تذوق الطعام في الطبعة القادمة، يعود إلى الباحة دا غيل، في ساحة القصر، مع المزيد من الأخبار.

نتيجة للنجاح الذي تحقق في الدورات السابقة، قررت زيارة لشبونة تمديد مدة هذه المبادرة، والتي تأكدت بالفعل ثلاثة رؤوس الشباب من أصل برتغالي يعمل في عالم المأكولات الراقية على التوالي في لندن ونيويورك وفرنسا: نونو مينديز جورج مينديز (واحد نجمة ميشلان) وسيرج فييرا (واحد نجمة ميشلان).

مصدر: جوهر النبيذ

www.peixemlisboa.com

اتبع مدونة الحياة المعيشة على تويتر